Home page for arabic  /  الكلالتسويق عبر البريد الإلكتروني  /  كيفية إرسال بريد إلكتروني احترافي إلى عملائك

كيفية إرسال بريد إلكتروني احترافي لعملائك

يظل البريد الإلكتروني بمثابة جسر حيوي بين الشركات وعملائها. ولكن بعيدًا عن مجرد توصيل المعلومات، تتمتع صياغة رسائل البريد الإلكتروني الاحترافية بقدرة هائلة على تشكيل التصورات، وتعزيز الولاء، وفي نهاية المطاف، الارتقاء بتجربة العملاء.

رسائل البريد الإلكتروني المكتوبة جيدًا، والخالية من الأخطاء المطبعية والمصطلحات، لا تنقل المعلومات بوضوح فحسب، بل تعرض أيضًا صورة مصقولة وجديرة بالثقة لعلامتك التجارية. وهذا بدوره يبني الثقة والشعور بالقيمة في أذهان عملائك. 

تمتد فوائد التواصل الاحترافي عبر البريد الإلكتروني إلى ما هو أبعد من التفاعل الأولي. عندما يشعر العملاء بالاستماع والاهتمام الحقيقي من خلال رسائل البريد الإلكتروني المهذبة والغنية بالمعلومات، فإن ذلك يقوي ارتباطهم العاطفي بعلامتك التجارية. ويترجم هذا إلى زيادة الولاء والحديث الإيجابي عن الآخرين، وهي أصول قيمة في المشهد التنافسي اليوم. 

ولذلك، فإن الاستثمار في صياغة رسائل البريد الإلكتروني المهنية لا يقتصر فقط على التواصل الفعال؛ يتعلق الأمر ببناء علاقات دائمة وتعزيز الولاء للعلامة التجارية. كل تفاعل، كل كلمة، بمثابة ضربة فرشاة ترسم صورة علامتك التجارية في عيون عملائك. 

في هذه المقالة، سنقوم بتفصيل كل ما تحتاج لمعرفته حول إرسال بريد إلكتروني احترافي إلى عملائك. 

مرحلة ما قبل الكتابة

قبل أن تتعمق في إرسال بريد إلكتروني احترافي إلى عملائك، خذ لحظة لترسيخ العناصر الأساسية لبريدك الإلكتروني. تشبه مرحلة ما قبل الكتابة هذه بناء منزل قوي.

حدد الغرض الخاص بك

ما هو سبب إرسال هذا البريد الإلكتروني المهني؟ هل تقوم بإصدار إعلان مثير، أو تقديم تحديث مهم، أو الإغراء بعرض خاص، أو إرسال رسالة الفوز بالبريد الإلكترونيأو مجرد تعزيز حسن النية؟ إن معرفة الهدف المركزي لرسالتك سيوجه محتواك ونبرة رسالتك.

انظر إلى هذه العينة من Figma. الغرض من البريد الإلكتروني هو تقديم تحديثات لعملائهم حول الميزات والتحديثات الجديدة.

عينة البريد الإلكتروني من Figma

مصدر الصورة: موقع realgoodemails.com

تعرف جمهورك

عند تصميم محتوى بريدك الإلكتروني الاحترافي، قم بتصوير القارئ الخاص بك. هل هم ماهرون في التكنولوجيا أو غير مألوفين بالمصطلحات؟ المهنيين الشباب والعصرية أو المتمرسين؟ سيحدد هذا الفهم اللغة التي تستخدمها، ومستوى التفاصيل التي تقدمها، وحتى الفكاهة التي قد تضيفها.

ألق نظرة على هذه العينة من Glitch

البريد الإلكتروني من خلل

مصدر الصورة: موقع realgoodemails.com

خطط للهيكل الخاص بك

فكر في بريدك الإلكتروني كرحلة. قم بصياغة مخطط تفصيلي يحدد النقاط الرئيسية الخاصة بك، مع التأكد من أنها تتدفق بشكل منطقي وتبني نحو هدفك. تخيل أن المتلقي يأخذ كل خطوة معك، ويصل إلى النتيجة المرجوة بسلاسة.

كتابة البريد الإلكتروني

الآن بعد أن حددت هدفك والجمهور المستهدف، فقد حان الوقت لصياغة البريد الإلكتروني نفسه. تذكر أن هدفك هو التواصل مع عملائك بطريقة احترافية وغنية بالمعلومات وجذابة. 

ابدأ بقوة مع سطر موضوع آسر

فكر بك سطر الموضوع كالانطباع الأول الذي تتركه. يجب أن تكون واضحة وموجزة وتثير اهتمام المستلم عند فتح البريد الإلكتروني. تجنب العبارات العامة مثل "تحديث" أو "مجرد سؤال سريع". بدلاً من ذلك، استخدم الأفعال وسلط الضوء على القيمة التي تقدمها. 

مصدر الصورة: موقع realgoodemails.com

على سبيل المثال، "استعد لتعزيز إنتاجيتك بأحدث نصائحنا" أو "عرض حصري: وفر 20% على عملية الشراء التالية".

إضفاء الطابع الشخصي على تحية الخاص بك

لا تلجأ إلى عبارة "عزيزي العميل الكريم" الآلية. قم بمخاطبة المستلم بالاسم، مما يوضح أنك تتعرف عليه كفرد. إذا كان لديك سجل الشراء أو التفضيلات الخاصة بهم، فارجع إليها بمهارة لتخصيص الرسالة بشكل أكبر.

حدد هدفك بوضوح وفي وقت مبكر

انتقل مباشرة إلى النقطة في الفقرة الافتتاحية. اشرح بإيجاز الغرض من بريدك الإلكتروني وما يمكن أن يتوقع القارئ أن يتعلمه أو يكتسبه من خلال قراءته. يؤدي ذلك إلى ضبط النغمة والحفاظ على تركيز البريد الإلكتروني.

البريد الإلكتروني من جوجل أناليتكس

مصدر الصورة: موقع realgoodemails.com

اجعلها موجزة وغنية بالمحتوى

لا أحد يريد قراءة رواية في بريده الوارد. تهدف إلى الإيجاز والوضوح. استخدم النقاط والفقرات القصيرة والمسافات البيضاء لتقسيم النص وجعله سهل الهضم. لكن لا تضحي بالمعلومات من أجل الإيجاز. تأكد من أن بريدك الإلكتروني يوفر جميع التفاصيل الضرورية والقيمة التي وعدت بها في سطر الموضوع.

استخدم لغة المحادثة

في حين أن الاحتراف أمر أساسي، تجنب أن تبدو رسميًا أو آليًا بشكل مفرط. استخدم نغمة ودية ومحادثة تشرك القارئ وتجعله يشعر بالتقدير. تجنب المصطلحات والمصطلحات الفنية إلا في حالة الضرورة القصوى.

سلط الضوء على الفوائد

ركز على ما يقدمه بريدك الإلكتروني لعملائك. كيف سيحسن حياتهم أو يحل مشاكلهم أو يجعل يومهم أسهل؟ قم بتوصيل فوائد رسالتك بوضوح وكيف تتوافق مع احتياجاتهم واهتماماتهم.

قم بتضمين دعوة للعمل

أخبر القارئ بما تريد أن يفعله بعد قراءة بريدك الإلكتروني. قد يكون ذلك عن طريق زيارة موقع ويب، أو إجراء عملية شراء، أو الرد على استبيان، أو ببساطة مشاركة بريدك الإلكتروني مع الآخرين. اجعل العبارة التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء واضحة ومحددة وسهلة المتابعة.

تدقيق وتحرير

قبل الضغط على إرسال، خذ دقيقة من وقتك لتدقيق بريدك الإلكتروني بعناية. يمكن للأخطاء المطبعية والأخطاء النحوية والتنسيق غير الاحترافي أن تضر بمصداقيتك وتترك انطباعًا سلبيًا. تأكد من أن بريدك الإلكتروني مصقول وخالي من الأخطاء.

نصائح إضافية يجب تذكرها عند كتابة بريد إلكتروني احترافي

إضفاء الطابع الشخصي كلما أمكن ذلك

يبدأ التخصيص بالسطر الأول في بريدك الإلكتروني. تخلص من العبارة العامة "سيدي العزيز/سيدتي". بدلاً من ذلك، استخدم اسم المستلم. إنه يُظهر أنك قمت بالبحث الخاص بك ويخلق شعوراً بالارتباط. اذكر التفاعلات السابقة أو المشاريع المشتركة أو أخبار الصناعة ذات الصلة بها. تُظهر هذه البادرة الصغيرة الاهتمام وتمهد الطريق لحوار أكثر جدوى.

كما أن التخصيص يتجاوز مجرد الكلمات. استخدم التنسيق لجعل بريدك الإلكتروني أكثر سهولة في الاستخدام. قم بتسليط الضوء على النقاط الرئيسية، وتقسيم الفقرات الطويلة بنقاط نقطية، وقم أيضًا بتضمين العناصر المرئية ذات الصلة. يوضح هذا أنك تهتم بوقت المستلم وتفهمه.

استخدم الفكاهة لإضافة شخصية

يمكن للفكاهة والحكايات أن تضيف شخصية وتجعل بريدك الإلكتروني مميزًا. ومع ذلك، فقي بعناية. تأكد من أن الفكاهة تتوافق مع شخصية المستلم ونبرة البريد الإلكتروني. يمكن للنكتة غير اللائقة أن تأتي بنتائج عكسية، مما يتركك في علاقة متوترة. عندما تكون في شك، أخطأ في الجانب المهني.

مصدر الصورة: موقع realgoodemails.com

حافظ على صوت ثابت للعلامة التجارية

مع وجود الكثير من رسائل البريد الإلكتروني التي تغمر صناديق البريد الوارد لعملائك، كيف يمكنك التميز؟ تكمن الإجابة في الحفاظ على صوت العلامة التجارية ثابتًا.

ابدأ بتحديد شخصية علامتك التجارية بوضوح. هل أنت موثوق وغني بالمعلومات مثل المستشار المالي؟ ودية ودود مثل مخبز محلي؟ هل أنت مبدع ومرح مثل وكالة التصميم؟

استخدم الكلمات والعبارات التي تعكس قيم علامتك التجارية والجمهور المستهدف. قم بإنشاء دليل نمط العلامة التجارية الذي يحدد النغمة واللغة وحتى التنسيق المفضل لديك. شارك هذا الدليل مع فريقك لضمان تواصل الجميع بنفس الصوت.

بمجرد أن تعرف صوت علامتك التجارية، قم بتكييف لغتك مع كل بريد إلكتروني. استخدم لغة رسمية في المسائل القانونية، ولكن أضف الفكاهة أو الحكايات الشخصية لتفاعلات خدمة العملاء. تذكر أنه حتى داخل صوت علامتك التجارية، هناك مجال للمرونة والفروق الدقيقة.

احترام آداب البريد الإلكتروني

عند صياغة رسائل البريد الإلكتروني لعملائك، تذكر أن احترام آداب السلوك هو المفتاح لتعزيز العلاقة الإيجابية. تجنب استخدام الأحرف الكبيرة وعلامات التعجب المفرطة واللغة غير الرسمية، حيث يمكن أن تبدو غير مهنية أو حتى عدوانية. اختر لهجة رسمية تنقل المجاملة والاحترافية، مع الحفاظ على المظهر الأنيق. تذكر أن بريدك الإلكتروني هو انعكاس لعلامتك التجارية، لذا احرص على التواصل الواضح والموجز والخالي من الأخطاء والذي يترك انطباعًا دائمًا بالموثوقية والثقة.

الرد على الفور إلى استفسارات العملاء

تعمل الكفاءة في التواصل عبر البريد الإلكتروني على بناء الثقة وتعزيز العلاقات الإيجابية مع العملاء. كل استفسار لم تتم الإجابة عليه هو فرصة ضائعة للمشاركة والطمأنينة. عند الرد، استهدف الإقرار بالاستلام خلال 24 ساعة حتى لو استغرق الرد الكامل مزيدًا من الوقت. تظهر السرعة احترامًا لوقت عميلك وتوضح القيمة التي توليها لاهتماماتهم.

استخدم عنوان بريد إلكتروني احترافي

عند صياغة رسائل بريد إلكتروني احترافية للعملاء، فإن العنصر الحاسم هو استخدام عنوان بريد إلكتروني احترافي. تخلص من الألقاب اللطيفة واختر التنسيق الذي يعكس العلامة التجارية لشركتك ودورك فيها. سواء كان اسمك الأول والأخير أو اسم شركتك أو قسمك، فإن العنوان المهني ينقل الثقة والشرعية والجدية. إنه يُظهر للعملاء أنك محترف متفاني، وليس مجرد شخص يرسل رسائل بريد إلكتروني من حسابه الشخصي - وهذه التفاصيل الصغيرة يمكن أن تحدث فرقًا كبيرًا في بناء علاقات إيجابية وتأسيس علامتك التجارية كمصدر موثوق للخدمة.

فكر في أدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني للأتمتة والتحليلات

على الرغم من أن صياغة رسائل بريد إلكتروني مخصصة ومهنية لعملائك أمر بالغ الأهمية، فلا تنس الكفاءة والرؤى التي تقدمها أدوات التسويق عبر البريد الإلكتروني. تتيح لك هذه الأدوات أتمتة المهام الروتينية مثل سلسلة الترحيب أو تذكيرات عربة التسوق المهجورة، مما يتيح لك التركيز على الاستجابات المخصصة والاستفسارات المعقدة. بالإضافة إلى ذلك، تكشف تحليلاتهم القوية عن معدلات الفتح ونقرات النقر وأنماط المشاركة، مما يساعدك على تصميم رسائل البريد الإلكتروني المستقبلية لتحقيق تأثير أكبر. 

في المخص:

في الختام، تعد صياغة رسائل بريد إلكتروني احترافية للعملاء شكلاً من أشكال الفن الذي يعزز الثقة ويقوي العلاقات. تذكر أنه لتخصيص رسالتك، والحفاظ على صوت متسق للعلامة التجارية، والاهتمام بآداب السلوك الخاصة بك، والرد بسرعة، واستخدام البريد الإلكتروني بشكل استراتيجي. من خلال وضع هذه النصائح موضع التنفيذ، ستحول صندوق الوارد الخاص بك من قناة اتصال إلى جسر لبناء اتصالات دائمة مع عملائك. لذلك، افتح برنامج البريد الإلكتروني الخاص بك، وخذ نفسًا عميقًا، وانغمس في عالم التواصل الاحترافي مع العملاء. ستندهش من التأثير الإيجابي الذي تحدثه على عملك وتجربة عملائك. 

قم بتحويل المزيد من الزوار إلى عملاء محتملين ومشتركين في البريد الإلكتروني باستخدام بوبتينالنوافذ المنبثقة ونماذج الاتصال الجميلة والمستهدفة للغاية.